كلمة مدير النشر

كلمة مدير النشر

 رواد موقعنا الكرام:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المعرفة الإنسانية –مذ وجدت- وهي في تطوّر وتراكم وامتزاج، لا تعرف لا الكلل ولا الملل، وشعارها الأثير "المعرفة لا دين لها"، أو "لا جنس لها"، فتكاثرت الإبداعات والفتوحات المعرفية في التاريخ مطّردة لا تعرف السّكون ولا التّقليد ولا تركن إلى متحفية.

وإذا كانت المعرفة العربية-الإسلامية قد خبا وهجُها أمام انبلاج بريق المعرفة الغربية التي استّمرت بصورة مطّردة وبصعود ملحوظ، تستفيد من كل ما هو متاح، ولا تستنكف أن تستوعب كلّ مستجد عند الشعوب والأمم، متوسّلة ما حقّقته من فتوحات في ميادين الطبع والنشر التقليدي والافتراضي.

وإيمانا منّا بأنّ النشر هو ربيع المعرفة، وهو في الوقت نفسه القلب النّابض للجامعة، والواجهة للنشاط الفكري والعلمي، والدّعامة التي تشدّ أزر النشاط البيداغوجي، فإنّ مديرية النشر لجامعة 8 ماي 1945 بقالمة تفتح ذراعيها لكل باحث ومبدع، وتسخّر كلّ طاقاتها  لتُسهم في إيصال المعرفة إلى القارئ، من خلال ما توفره

من مجلات دورية وكتب علمية ومطبوعات بيداغوجية.

فمرحبا بروّاد موقع مديرية النشر، ومرحبا بكلّ باحث مذيع، وبكلّ قارئ متعطّش، وبيداغوجيّ خبير.

مع تحياتي الخالصة

                                                                          مدير النّشر الجامعي

                                                                         الدّكتور لسعـد غريب